كأس العالم FIFA قطر ٢٠٢٢™

كأس العالم FIFA قطر ٢٠٢٢™

21 نوفمبر - 18 ديسمبر

قطر ٢٠٢٢

جيمي داي يطمح للمزيد مع بنجلاديش

Bangladesh coach Jamie Day with India coach Igor Stimac (R)
© AFC

"علينا أن نكون واقعيين،" هكذا صرّح مدرب منتخب بنجلاديش جيمي داي في مقابلة سابقة لموقع FIFA.com قبل انطلاق الدور الثاني من التصفيات الآسيوية المؤهلة إلى كأس العالم FIFA قطر ٢٠٢٢™ بعدما أوقعتهم القرعة بمواجهة أربعة منتخبات قوية ومتطوّرة.

وعلى الرغم من الأداء الشجاع الذي قدّمه المنتخب البنجلاديشي في مبارياته الأربع حتى الآن في المجموعة الخامسة، إلا أن المنتخب الأخضر والأحمر حصد نقطة يتيمة حتى الآن كانت بعد التعادل الإيجابي بنتيجة 1-1 مع المنتخب الهندي في أكتوبر/تشرين الأول الماضي.

وفي حديث متجدّد للمدرب الإنكليزي مع موقع FIFA.com، اعتبر داي بأنه كان بالإمكان الحصول على نتائج أفضل بالنظر إلى الأداء الجيد الذي قدّمه لاعبوه في المباريات الأربع التي لعبها المنتخب حتى الآن.

وقال المدرب الشاب ذو الأربعين عاماً "لقد كنا نعلم لدى دخولنا المجموعة بأننا أقل الفرق تصنيفاً وكنا نلعب أمام منتخبات أقوى وأعلى في التصنيف العالمي. لقد لعبنا بشكل جيد في كل المباريات الأربع وكان بالإمكان الحصول على نقاط أكثر."

بدأ منتخب بنجلاديش مشواره في الدور الثاني من التصفيات بالخسارة أمام أفغانستان بهدف نظيف قبل أن يتلقى هدفين أمام بطل آسيا منتخب قطر وبعد تعادله مع الهند، تلقى خسارة كبيرة (4-1) أمام المنتخب العماني وهي الخسارة الوحيدة التي يأسف لها المدرب الإنجليزي.

وقال داي "لعبنا بشكل جيد حتى الآن في جميع المباريات في التصفيات. لكن خيبة الأمل الوحيدة هي الأهداف التي تلقيناها في الشوط الثاني أمام عمان."

مع انتصاف الدور الثاني من التصفيات، تبدو حظوظ منتخب بنجلاديش صعبة على الرغم من أنه سيلعب ثلاث مباريات على أرضه. وبينما يتطلّع داي إلى استضافة أفغانستان والهند وعمان، إلا أنه يعتبر بأنه سيفتقد إلى عامل مهم كان سيشكّل فارقاً كبيراً.

وقال داي "نتطلع إلى اللعب على أرضنا والحصول على نقاط كافية من أجل تحقيق الحلم والتأهل إلى كأس آسيا. ولكن خيبة الأمل لنا هي أننا سنفتقد إلى جمهورنا الغفير الذي كان سيلعب دوراً مهماً في المباريات وسيُساندننا بقوة."

أمل بتطوّر أكبر

وصل جيمي داي إلى بنجلاديش عام 2018 وحقّق نتائج لافتة ساهمت في صعود المنتخب الأول سبع مراكز في التصنيف العالمي FIFA/Coca-Cola بينما استلم تدريب منتخب تحت 23 سنة وقاده لاحتلال المركز الثالث في ألعاب جنوب آسيا 2019.

وبالحديث عن مستوى كرة القدم في بنجلاديش، قال داي "عندما وصلت إلى هنا عام 2018، كان منتخب بنجلايش في وضع سيء ولكني أعتقد أننا خلال العامين الماضيين، تطوّرنا بشكل كبير والآن يجب أن نحاول أن نفوز بلقب خلال العامين المقبلين."

تشتهر بنجلاديش إلى جانب كرة القدم بلعبة الكريكيت التي يرى داي بأنها تتقدّم بأشواط كبيرة على الساحرة المستديرة بفضل عدد من الأسباب الهامة على الرغم من أنه يعتبر بأن منتخب بنجلاديش يُمكن أن يُصبح يوماً ما أحد أقوى المنتخبات في جنوب آسيا.

وشرح داي قائلاً "أعتقد أن كرة القدم مشهورة في بنجلاديش ولكن الكريكيت متقدّمة أكثر من ناحية البنية والتمويل والرعاية. يجب تحسين بنية كرة القدم في بنجلاديش من الفئات العمرية إلى الأندية المحترفة في دوري المحترفين وهذا الأمر سيقوم بدوره بتطوير اللعبة أكثر وإنتاج لاعبين شباب أفضل في المستقبل."

استكشف هذا الموضوع

مواضيع مقترحة