كأس العالم البرازيل 2014 FIFA

12 يونيو - 13 يوليو

كأس العالم FIFA 2014

دروس الدقائق الأخيرة القاسية

© Getty Images

عادت غانا لأرض الوطن عقب إقصائها في دور المجموعات من كأس العالم البرازيل 2014 FIFA بعد سقوطها مرة أخرى في نفس أخطاء الماضي. فكما حدث في جنوب أفريقيا 2010، كانت الدقائق الأخيرة درامية وحاسمة في توديع غانا لأم البطولات.

في جنوب أفريقيا، كانت النجوم السوداء على وشك أن تصبح أول منتخب أفريقي يصل إلى الدور نصف النهائي من كأس العالم FIFA، ولكن إهدار أسامواه جيان لضربة في الوقت بدل الضائع من الوقت الإضافي ضد أوروجواي قضى على أحلام الأفارقة. وبعد أربع سنوات، قضت الهزيمتان أمام المنتخبين الأمريكي والبرتغالي في الدقائق الأخيرة على آمال غانا في التأهل إلى الدور ثمن النهائي وكان ذلك بمثابة درس قاسي.

وقد أكد جيان لموقع FIFA.comبعد انتهاء المباراة ضد البرتغال في برازيليا قائلاً "نشعر بخيبة أمل شديدة لأننا أردنا تخطي دور المجموعات، ولكن أعتقد أن الشعب الغاني سعيد بالعروض التي قدمناها في هذه البطولة. سنعود إلى الديار مرفوعي الرأس لأننا لعبنا بشكل جيد ونلنا إعجاب الجميع."

لم يمنع هذا الوداع الحزين لكأس العالم FIFA المهاجم الذي سجل هدف منتخبه الوحيد ضد البرتغال من التعبير عن تفاؤله والإعتراف أيضاً ببعض الأخطاء التي كانت حاسمة في وضع حد لمشوار النجوم السوداء في البرازيل "كانت هناك أحياناً بعض الهفوات في التركيز. لقد تحدثنا عن هذا داخل المجموعة. فمن غير المعقول تلقي أهداف سخيفة كما حدث مرة أخرى في الهدف الثاني للبرتغال. لقد أهديناهم ذلك الهدف ودفعنا ثمن أخطائنا. هذا جزء من اللعبة."

باعتباره أحد أبرز اللاعبين المخضرمين في الفريق، توجه جيان بالشكر للمجموعة، خصوصاً الشباب الذين تنبأ لهم بمستقبل واعد: "أود أن أشكر جميع أعضاء الفريق، خصوصاً لاعبينا الشباب الذين ينتظرهم مستقبل كروي واعد. بعد أربع سنوات ستكون لدينا فرصة أخرى لإظهار قيمتنا الحقيقية."

نحن حزينون لمغادرتنا كأس العالم، ولكن الآن ما حدث قد حدث. بالطبع أنا سعيد جداً لمشاركتي الأولى، رغم أننا شعرنا بالإحباط لأننا كنا نريد بلوغ الدور ثمن النهائي.

في غضون أربع سنواتيبدو أن التوقعات المستقبلية للفريق جيدة سواء للفريق أو لجيان الذي يتمنى المشاركة مرة أخرى في كأس العالم 2018 FIFA "لا شك في ذلك.  لدينا فريق شاب لا يزال يتعلم ويستخلص الدروس وينتظره مستقبل مشرق. أنا واحد من أكثر اللاعبين خبرة في هذه المجموعة، لهذا أعرف أنه بإمكاننا مفاجئة العالم مرة أخرى كما فعلنا عام 2010 لأننا نمتلك الموهبة اللازمة لتحقيق ذلك."

وأضاف المهاجم الغاني "بالطبع آمل أن أكون حاضراً في النسخة المقبلة من كأس العالم. أنا في الـ28 من عمري وأتمنى أن أكون في أفضل أحوالي في غضون أربع سنوات. إذا تأهلنا سأحاول الذهاب إلى روسيا. أدعو الله أن يحميني من الإصابات."

ومن بين اللاعبين الشباب الذين نالوا إعجاب جيان هناك كريستيانو أتسو الذي سجل في سن الـ22 حضوره الأول في كأس العالم FIFA، رغم أن الهزيمة أمام البرتغال وإحباط الخروج من البطولة منعاه من الإستمتاع بهذا الإنجاز الذي يحلم به كل لاعب.

وقد اعترف أتسو المهاجم الغاني السريع قائلاً "نحن حزينون لمغادرتنا كأس العالم، ولكن الآن ما حدث قد حدث. بالطبع أنا سعيد جداً لمشاركتي الأولى، رغم أننا شعرنا بالإحباط لأننا كنا نريد بلوغ الدور ثمن النهائي."

وأضاف متفائلاً بخصوص مستقبل هذا الفريق الذي يمتلك الكثير من المواهب "لدينا فريق شاب ومتميز، وبمساعدة اللاعبين الأكثر خبرة مثل أسامواه جيان يمكننا تحقيق إنجازات كبيرة لكرة القدم الغانية والأفريقية في النسخ المقبلة من كأس العالم."

فقط يجب على المنتخب الغاني التعلم من دروس الدقائق الأخيرة القاسية.

استكشف هذا الموضوع

مواضيع مقترحة

كأس العالم FIFA

البرازيل 2014: البرتغال 2-1 غانا

26 يونيو 2014

كأس العالم FIFA 2014

التصريحات: غانا - البرتغال

26 يونيو 2014

كأس العالم FIFA 2014

فوز أول غير مثمر للبرتغال

26 يونيو 2014