كأس العالم FIFA قطر ٢٠٢٢™

كأس العالم FIFA قطر ٢٠٢٢™

21 نوفمبر - 18 ديسمبر

قطر ٢٠٢٢

دوسييه، يريد تحقيق المزيد مع بنين

Cebio Soukou of Benin celebrates with head coach Michel Dussuyer 
  • تأهل بنين مع دوسييه لأول مرة لربع نهائي كأس أفريقيا
  • أبهر بنين الجميع بطريقته الدفاعية وأقصى المغرب في ثمن النهائي
  • يحاول ميشيل دوسييه خلق المفاجئة في تصفيات كأس العالم FIFA

لم تعرف كرة القدم على مر السنين تحول الكثير من حراس المرمى إلى مدربين، نظراً لوجود عشرة لاعبين لكل حارس مرمى في المستطيل الأخضر، لكن كانت هناك أسماء برزت وسط الخشبات الثلاث، وتحولت لمهمة التدريب ونجحت فيها، نذكر منها الإيطالي دينو زوف، الأسباني لوبيتيجي والمغربي بادو زاكي.

ومن بين مميزات حارس المرمى أنه يعرف جيداً نقاط قوة وضعف دفاع فريقه، ومع مرور السنين يمتلك نظرة عن كيفية غلق المنافذ، والطريقة الدفاعية التي يمكنها الوقوف في وجه الخصوم، وهو ما طبقه ميشيل دوسييه مدرب بنين، وهو الذي كان حارس مرمى في نوادي جنوب فرنسا ما بين السبعينات والتسعينات.

ويعرف على الفرق التي يدربها ميشيل دوسييه التنظيم في اللعب، فربما ليس من المدربين الذين يهاجمون كثيراً، لكنه يعرف كيف يغلق المنافذ ويحافظ على شباكه نظيفة، حيث اعتمد مع بنين على طريقة دفاعية رائعة وصل بها لأول مرة في تاريخ البلد إلى الدور الثاني من كأس أفريقيا، ثم الفوز على المغرب والمرور لربع النهائي.

تحدث مدرب بنين ميشيل دوسييه لموقع FIFA.com عن مهمته على رأس بنين، وطريقة اللعب التي آتت أكلها، وقال "تجربتي الأولى مع منتخب بنين كانت أيضاً إيجابية، حيث أشرفت على المنتخب لمدة سنتين وقمنا بعمل جيد تأهلنا إلى نهائيات كأس أفريقيا."

وأضاف "منذ عودتي لتدريب منتخب بنين حاولنا أن نبني طريقة لعب تناسب الفريق، وعملنا كثيراً مع بعض حتى وصلنا لهذا المستوى، وبلغنا من خلاله ربع نهائي كأس أفريقيا الأخيرة بمصر، فما حققناه لم يكن صدفة، بل أظهرنا قوية كبيرة في اللقب الجماعي."

Preliminary qualifying draw (CAF)

مجموعة صعبة

بعد بلوغ ربع نهائي كأس أفريقيا 2019 بمصر، سيحاول منتخب بنين طي هذه الصفحة والتفكير في المستقبل، الذي سيبدأ بتصفيات كأس العالم FIFA قطر ٢٠٢٢™، بعدما أنهى بطولة مصر 2019 مع الثمانية الكبار، يطمح منتخب بنين لبلوغ نهائيات كأس العالم FIFA لأول مرة في تاريخه.

ووقع بنين في مجموعة الكونجو الديمقراطية، تنزانيا ومدغشقر "المجموعة صعبة وسنواجه ثلاث منتخبات شاركوا في كأس أفريقيا الأخيرة." يقول دوسييه قبل أن يدخل في التفاصيل أكثر "منتخب الكونجو الديمقراطية من المنتخبات القوية في أفريقيا، وكانوا قريبين من التأهل إلى روسيا 2018، أما منتخب مدغشقر فكان الحصان الأسود في كأس أفريقيا الأخيرة بمصر، ووصل للدور ربع النهائي في أول مشاركة، وحتى تنزانيا تطورت كثيراً وشاركت في كأس أفريقيا الأخيرة."

Michel Dussuyer the head coach of Benin

بين التفاؤل والواقعية

ويبدو أن التفاؤل هذه المرة مشروع لمنتخب بنين الذي يملك كل المقومات للمنافسة في هذه المجموعة "كل مدرب يدخل أي منافسة من أجل الفوز، ونحن بدورنا سندخل تصفيات كأس العالم من أجل الفوز بالمباريات واحتلال المرتبة الأولى" يقول الفرنسي لكنه أبدى واقعية كبيرة في حديثه عن آخر مرحلة من التصفيات، وأردف قائلاً "لا ننسَ أن هذه المرحلة تسبق مرحلة أخيرة ستكون أكثر صعوبة أمام منتخبات قوية."

وبما أن ميشي دوسييه من المدربين المخضرمين في القارة السمراء، حيث اشتغل مع هنري ميشيل كمساعد كما درب كل من غينيا ثلاث مرات، كوت ديفوار وبنين مرتين أيضاً، ويعمل في أفريقيا منذ سنة 2002.

وبحكم معرفة للكرة الأفريقية، طلبنا منه تكهنه بخصوص المنتخبات المرشحة للتأهل إلى قطر ٢٠٢٢، فأجاب قائلاً "هي المنتخبات التي شاركت من قبل في النهائيات على غرار نيجيريا، مصر، المغرب، تونس، كوت ديفوار والكاميرون، ولا ننسَ المنتخب الجزائري الذي توج مؤخراً بكأس أفريقيا، وتأتي منتخبات أخرى قد تصنع المفاجئة على غرار منتخب مالي الذي تطور كثيراً في السنوات الماضية وأراه الحصان الأسود في التصفيات."

استكشف هذا الموضوع

مواضيع مقترحة