كأس العالم البرازيل 2014 FIFA

كأس العالم البرازيل 2014 FIFA

12 يونيو - 13 يوليو

كأس العالم FIFA 2014

روبن: الفوز على أسبانيا كان رائعاً

تحتفظ الأذهان بذكريات جميلة وذكريات سيئة وأخرى في غاية التميز والروعة. كل واحد يعرف ذلك الشعور الذي يختلج المرء عندما يستحضر لحظة معينة، إذ يمكن أن ترتسم عندها ابتسامة على الوجه أو تظهر على الملامح علامات الحزن أو الفزع. لكن يمكن أن تطرح أسئلة أيضا: ماذا كان سيحدث لو...؟* لا يختلف الأمر لدى لاعبي كرة القدم كما يتضح ذلك من خلال مقابلات الفيديو التفاعلية على موقع *FIFA.com حيث يستعرض أبرز اللاعبين في نهائيات كأس العالم 2014 FIFA بعض اللقطات والمشاهد المميزة في البطولة. وهنا يظهر بعض النجوم متفاجئين ومازحين ويكشفون جانبهم الودود لأنهم لا يعرفون ماذا سيشاهدون. فنجم كرة القدم هو إنسان قبل كل شيء.* كان ليونيل ميسي أول من خاض هذا التحدي. يليه الآن النجم الهولندي آريين روبن الذي خطف الأنظار في البرازيل من خلال تمريراته الحاسمة وأهدافه الجميلة حيث ساهم بعروضه القوية في تألق المنتخب الهولندي. من الدفاع عن النفس والفرص الضائعةأيندهوفن وتشلسي ومدريد هي المحطات التي خاضها في مسيرته الاحترافية قبل أن ينتقل عام 2009 إلى نادي بايرن ميونيخ. في المباراة الأولى في النهائيات العالمية تمكن روبن رفقة المنتخب الهولندي من هز شباك الفريق الأسباني حامل اللقب والذي يضم في صفوفه العديد من أصدقاء الأمس مثل كاسياس وسيرخيو راموس. لكنه لم يتحدث معهم مباشرة بعد نهاية المباراة حيث أوضح روبن قائلا "كان ذلك صعبا بعد المباراة لأنهم كانوا محبطين جدا. كانوا قد انهزموا بنتيجة 1-5. إنهم لاعبون رائعون وكان شرفا لي أن ألعب معهم في مدريد. ولقد لعبنا الآن بعض المرات ضد بعضنا البعض ومازلنا نلتقي فيما بيننا بالكثير من الاحترام". كان النجم الهولندي قد سجل هدفين ضد أسبانيا وفي دور الستة عشر ضد المكسيك لم ينجح في هز الشباك غير أنه تسبب قبل لحظات من نهاية اللقاء في الخطأ الذي منح الفرصة للطواحين الهولندية للعبور للدور التالي. *التعرض للأخطاء هو أمر يعيشه روبن بشكل يومي. والدفاع عن النفس يكتسي أهمية كبيرة بالنسبة له. وصرح الجناح السريع البالغ من العمر 31 سنة بكل أناقة قائلا" من المؤسف رؤية هذا الفيديو" قبل أن يتابع بقوله "شهدت نفس المباراة أخطاء كثيرة. في الشوط الأول كسر مدافع كاحله عندما داس عليّ. ولقد كانت تلك ركلة جزاء أيضا. هناك أمثلة كثيرة. ينبغي على المرء أن يطور حسا سادسا نوعا ما لكي يرى ما الذي سيأتي. يجب على المرء أن يحاول دائما حماية نفسه. لكن ذلك لا يكون دائما ممكنا ".

رؤية لاعب الفريق الخصم ومراوغته ووضع الكرة في الشباك، هو ما كان روبن سينجح في القيام به في مباراة نصف النهائي ضد الأرجنتين إلا أن خافيير ماسكيرانو اعترض طريقه وأبطل محاولته الخطيرة. لم يره روبن عندما كان قادما نحوه إذ وصف تلك المحاولة بالقول "كنت مركزا كثيرا على الكرة ومنتبها لحارس المرمى وكنت أفكر في أي جهة سأسدد. لن نعرف ماذا كان سيحدث إذا لم يركل الكرة بأصبع قدمه الكبير واستقرت الكرة في الشباك. إنها كرة القدم".

الأمور التي تحدث عنها روبن أيضا...إذا كنتم تريدون أن تعرفوا ما الذي قاله أيضا، شاهدوا الفيديو بأكمله واستمتعوا بكل مقطع؛ النصر الساحق على أسبانيا بنتيجة 5-1 في مستهل البطولة العالمية ومواجهة دور الستة عشر المثيرة ضد المكسيك بما في ذلك ضربة الجزاء قبل وقت قليل من نهاية المباراة وأيضا تغيير حارس المرمى في مواجهة كوستاريكا والفرصة الضائعة ضد الأرجنتين، وأخيرا تتويج ألمانيا في النهائي في ملعب ماراكانا، كل هذا من زاوية نظر أريين روبن.

استكشف هذا الموضوع

مواضيع مقترحة

كيف ينظر ميسي إلى البرازيل 2014

كأس العالم FIFA 2014

كيف ينظر ميسي إلى البرازيل 2014

05 فبراير 2015

آريين روبن (بايرن ميونيخ)

كأس العالم للأندية FIFA 2012

آريين روبن (بايرن ميونيخ)

17 مايو 2012

FIFA World Coach of the Year for Men's Football nominee Joachim Loew of Germany poses with the FIFA World Cup Trophy

كرة FIFA الذهبية

لوف: فرنسا 2016 هي هدفنا المنشود

14 يناير 2015

FIFA Ballon d'Or nominee Lionel Messi

كأس العالم FIFA 2014

ميسي: سنندم على ذلك طوال حياتنا

05 فبراير 2015

FIFA World Coach of the Year for Men's Football nominee Diego Simeone of Argentina and Atletico Madrid is interviewed prior to the FIFA Ballon d'Or Gala 2014

كرة FIFA الذهبية

سيميوني: ليس لي وجهان

20 يناير 2015