FIFA 2018 كأس العالم روسيا

14 يونيو - 15 يوليو

كأس العالم FIFA 2018

ساميدوف وسمولوف يتحدثّان قُبيل موقعة الإفتتاح

© FIFA.com
  • مقابلة مع لاعب الجناح أليكساندر ساميدوف ورأس الحربة فيدور سمولوف عشيّة انطلاق روسيا 2018
  • حصد هذان النجمان أكبر عدد من الأهداف والتمريرات الحاسمة لصالح منتخب سبورنايا على مدى العامين الماضيين
  • يتّفق الإثنان على أن "الهدف الأول للفريق الروسي يتمثّل بالتأهل عن المجموعة"

من إيجور بورونوف مع منتخب روسيا [للمتابعة عبر Twitter | Facebook]

تحدّث موقع FIFA.com مع نجمي المنتخب الروسي، فيدور سمولوف وأليكساندر ساميدوف، عن الأداء المنتظر من أصحاب الأرض في كأس العالم FIFA 2018.

عن انطلاق منافسات كأس العالم FIFA على التراب الوطني

ساميدوف: الحماسة المرافقة لمثل هذه البطولات استثنائية. يحاول المرء كل يوم أن يقدّم أقصى ما لديه. أعرف تماماً ما ينطوي عليه كأس العالم، وضخامته. إنه أهم فعّالية يلعب فيها المرء. أحافظ على هدوئي خلال الاستعدادات لأن العامل النفسي مهمّ جداً أيضاً، رغم أننا نشعر بالضغوط. إنها نسخة كأس العالم التي نستضيفها في بلادنا، وستنطلق البطولة بمباراتنا. العالم بأسره سيُتابعنا.

سمولوف: إنه حدث استثنائي لأية دولة تكون بهذا الموقع، وستبقى ذكراه لسنوات طويلة. كل تلك الملاعب والبنية التحتية التي تمّ تشييدها لكأس العالم ستبقى بمثابة إرث للبطولة وتساعدنا على تطوير الأجيال المقبلة، وتدريب الأطفال على لعب كرة القدم وتحسين مستوى الرياضة في بلادنا. نتطلّع لانطلاق البطولة! المباراة الأولى هي الأكثر أهمية. يستهلّ الفريق البطولة بالطريقة التي يرغب بها أن تمضي قُدماً. أمامنا ثلاث مباريات فقط في مرحلة المجموعات. ولا مجال لوضع أية خطط. كل ما علينا القيام به هو بذل 100 في المئة (من قدراتنا) بدءاً من الدقيقة الأولى للمباراة الأولى، وحصد أفضل نتيجة ممكنة.

© AFP

عن دورهما في المنتخب

يُعتبر هذان اللاعبان عنصرين أساسيين في تشكيلة المنتخب الروسي: ففي رصيد ساميدوف أكبر عدد إجمالي من الأهداف (4) والتمريرات الحاسمة (6) تحت إمرة المدرب ستانيسلاف تشيرتشيسوف، بينما يُعتبر سمولوف أفضل هدّاف برصيد سبعة أهداف.

ساميدوف: أشعر براحة كبيرة مع المنتخب، وراضٍ عن كل شيء. إني على أتمّ الاستعداد، ودائماً ما يسعدني أن أمثّل بلادي.

سمولوف: لا يسعني القول إني أشكّل الخطر الأكبر، إني مجرّد رأس حربة، وتتمثّل مهمّتي بتسجيل الأهداف وإتمام الهجمات التي يقوم بها الفريق. وفي الواقع، ليست مهمة هوية اللاعب الذي يُدخل الكرة في المرمى. ولا يُشكّل ذلك مصدر قلق لي.

عن الخصم في المباراة الإفتتاحية

ساميدوف: يتمتّع اللاعبون السعوديون بالمهارة على المستوى الفنيّ، بوسعهم الاستحواذ على الكرة وعدم التخليّ عنها تحت الضغط. كما إنهم يُخرجون الكُرة من خط الدفاع بهدوء. إنهم أشدّاء ويُشكلون خصماً قوياً. بانتظارنا مباراة صعبة.

سمولوف: تابعتُ اثنتين من المباريات الودية للمنتخب السعودي، ولكن لا يجب استخلاص النتائج من ذلك. إنه فريق يتمتع بالكفاءة على المستوى الفني، ويعتمد على التمريرات القصيرة والمتوسطة والسيطرة على الكرة. لديهم بعض اللاعبين السريعين في الهجوم. مدربّهم من تشيلي، ومن الواضح أنه يحاول دفع المنتخب لتبني أسلوب يعتمد على التمريرات.

© AFP

عن الهدف النهائي من المشاركة

ساميدوف: بغضّ النظر عن أي عامِل آخر، نريد التأهل من المجموعة. يجب أن نفوز بأول مباراة، وكذلك في الثانية، دون أن نترك أي شيء للدقيقة الأخيرة. خضتُ ثلاث بطولات كبيرة سابقاً، وفي جميع تلك المناسبات، تأخّر الحسم إلى مباراتنا الثالثة. ولكن يتوجب علينا هذه المرة أن نقوم بكل شيء كي لا يتكرر ذلك السيناريو. لن أدلي بأي توقعات، تجري مباراتنا الافتتاحية في 14 يونيو/حزيران، وهو ما يُشكل لحظة هائلة لنا جميعاً، ويجب أن نخوضها بقوة ونحقق الفوز. أثق بزملائي وبنفسي. بذلنا جهوداً كبيرة، ونحن على أتمّ الاستعداد. لم نستكين للقلق من عدم سير الأمور في صالحنا، فنحن نعرف تماماً ما نريده، وما هي وجهتنا.

سمولوف: بذلنا جهوداً جبارة. والفريق بحالة ممتازة على المستوى البدني. ولا يجب التدقيق بنتائج المباريات الاستعدادية. لكل منتخب خطط التطوير الخاصة به. إني على ثقة من أننا سنُظهر ما نحن قادرون على تحقيقه في كأس العالم. أمامنا خوض ثلاث مباريات في مرحلة المجموعات. وهدفنا حالياً هو التأهل عن المجموعة. أتطلّع للنجاح بتحقيق ذلك، ومن ثم سنرى كيف تسير الأمور.

استكشف هذا الموضوع

مواضيع مقترحة