كأس العالم أوروجواي 1930 FIFA

كأس العالم أوروجواي 1930 FIFA

13 يوليو - 30 يوليو

كأس العالم FIFA 1930

سنتيناريو وشرارة انطلاق الاحتفالات

Argentinian supporters celebrate as Argentina defeat USA 6-1 in the 1930 semi-final.
© Getty Images

قد تكون الملابس قد تغيرت. بيد أن إدارة الإشراف والترتيبات الأمنية تغيرت من دون أدنى شك. لكن في الوقت الذي تطورت بطولة كأس العالم FIFA وأنصارها عبر العقود، فإن الشغف بهذه البطولة لا يزال هو نفسه.

في الواقع عَبَرَ مئات الآلاف من الأرجنتينيين إلى البرازيل لمتابعة مشوار فريقهم نحو المباراة النهائية، وقد نزح عدد مماثل للنسخة الأولى من كأس العالم عام 1930. الأنصار في هذه الصورة انتقلوا من ريفر بلايت إلى مونتيفيديو لمتابعة مباراة الدور نصف النهائي وكانت المكافأة لهم فوز كاسح لمنتخب الأرجنتين على الولايات المتحدة 6-1 على ملعب استاديو سنتيناريو وقد بدا ذلك جلياً.

لم تكن المباراة من طرف واحد كما تدل النتيجة، حيث لم يكن المنتخب الأمريكي متخلفا إلا بهدف واحد في نهاية الشوط الأول. لكن بذور الخسارة زرعت في الشوط الأول الذي شهد إصابة الحارس جيمس دوجلاس بالتواء في أربطة الركبة بينما تعرّض رالف تريسي لكسر في ساقه اليمنى.

ووقعت حادثة طريفة عندما أفلتت من طبيب الفريق جاك كول حقيبته الطبية لدى دخوله لإسعاف أحد اللاعبين المصابين لينفتح انبوب الكلوروفورم ويسقط محتواه على أرضية الملعب لينبعث منه رائحة قوية جداً من الصعب تنشقها ما استدعي تدخل خارجي لسحب ليس اللاعب المصاب فقط بل الطبيب أيضاً.

أما ترايسي فأظهر قوة تصميم كبيرة لأنه أكمل الشوط الأول رغم الإصابة بكسر في ساقه. لكنه في النهاية لم يتمكن من إكمال المباراة فلعب فريقه بعشرة لاعبين في وقت لم يكن استبدال اللاعبين مسموحاً وبالتالي انهار المنتخب الأمريكي تماماً. استغل المنتخب الأرجنتيني النقص العددي في صفوف منافسه ليجهز عليه تماماً ويتقدم عليه بستة أهداف بينها ثلاثية في مدى 7 دقائق في الشوط الثاني.

أثار الانتصار فرحة كبيرة من خلف الحدود حيث تمت الاستعانة بسفن لنقل أنصار المنتخب عبر نهر ريفر بلايت للمباراة النهائية في الوقت الذي احتشد فيه عدد هائل من أنصار المنتخب الأرجنتيني في بوينس ايرس مطالبين بالمزيد من السفن. وقد قدر عدد الأرجنتينيين الذين توجهوا إلى أوروجواي بأكثر من 30 ألف شخص، ثلثهم فقط كان بحوزته بطاقات دخول إلى المباراة النهائية. عندما وصل هؤلاء الأنصار وجدوا مونتيفيديو في حالة مثيرة شبيهة ببوينس ايرس حيث امتلأ ملعب سنتيناريو عن آخره قبل ساعتين من انطلاق المباراة النهائية.

لكن هذه المرة لم تكن الاحتفالات أرجنتينية الطابع بالنسبة إلى أنصار البيسيلستي. فجارتها أوروجواي التي كانت تغلبت عليها في نهائي الدورة الأوليمبية قبل سنتين جددت فوزها عليها لتصبح أول دولة تتوج بكأس العالم FIFA في حين انتظر المنتخب الأرجنتيني 48 عاماً إضافياً ليتوج بلقبه الأول.

*هل تعلم؟
*
الميدالية الفضية التي كانت ملكا للأرجنتيني جييرمو ستابيلي الذي سجل هدفين في نصف النهائي ليتوج هدافاً لنسخة عام 1930 من كأس العالم، معروضة حالياً في متحف FIFA العالمي لكرة القدم في زيوريخ.

Guillermo Stabile's silver medal from the 1930 @FIFAWorldCup, with 8 goals he was the tournament's top scorer. pic.twitter.com/YRenS3P6Ck

— FIFA Museum (@FIFAMuseum) 23 June 2016

استكشف هذا الموضوع

مواضيع مقترحة