كأس العالم FIFA قطر ٢٠٢٢™

كأس العالم FIFA قطر ٢٠٢٢™

21 نوفمبر - 18 ديسمبر

قطر ٢٠٢٢

سوريا تقترب من التأهل ونتائج متباينة للمتصدّرين

Action from Syria 1-0 Philippines in Qatar 2022 qualifying
  • سوريا تقترب من التأهل بعد فوزها الخامس توالياً
  • أوزبكستان وتركمانستان يتصدران مجموعتيهما
  • سيتم استئناف التصفيات الآسيوية في مارس/آذار المقبل

حصدت المنتخبات المتصدرة نتائج متباينة في إطار الجولة السادسة من الدور الثاني للتصفيات الآسيوية المؤهلة إلى نهائيات كأس العالم FIFA قطر ٢٠٢٢™. حيث ابتعدت سوريا بثماني نقاط في صدارة المجموعة الأولى بعد فوزها الخامس على التوالي في التصفيات ضد الفلبين، لتقترب أكثر من التأهل المبكر إلى الدور التالي، في حين حافظت قطر على مركزها الأول بفارق نقطة وحيدة إثر فوزها على أفغانستان 1-0.

في المقابل، فشل العراق وفيتنام في تعزيز صدارتهما في المجموعتين الثالثة والسابعة توالياً، بعد تعادلهما مع كل من تايلاند والبحرين. وعلى الرغم من ذلك، لا يزال المنتخبان يتصدران مجموعتيهما.

وعلى الجانب الآخر، استعادت أوزبكستان توازنها لتعود إلى صدارة المجموعة الرابعة بعد فوزها 2-0 على فلسطين، في حين تربعت تركمانستان على عرش المجموعة الثامنة بفوزها على سريلانكا.

يستعرض موقع FIFA.com أبرز تفاصيل مواجهات التصفيات الآسيوية.

نتائج الجولة السادسة (19 نوفمبر/تشرين الثاني)

المجموعة الأولى: جزر المالديف 3-1 جوام؛ سوريا 1-0 الفلبين
المجموعة الثانية: نيبال 0-1 الكويت؛ الأردن 5-0 تايباي الصينية
المجموعة الثالثة: هونج كونج 2-0 كمبوديا؛ العراق 0-0 البحرين
المجموعة الرابعة: اليمن 1-2 سنغافورة؛ أوزبكستان 2-0 فلسطين
المجموعة الخامسة: أفغانستان 0-1 قطر؛ عمان 1-0 الهند
المجموعة السادسة: ميانمار 1-0 منغوليا؛ كرجيزستان 1-1 طاجيكستان
المجموعة السابعة: ماليزيا 2-0 إندونيسيا؛ فيتنام 0-0 تايلاند
المجموعة الثامنة: تركمانستان 2-0 سريلانكا؛ لبنان 0-0 كوريا الشمالية

مباراة القمة

ماليزيا 2-0 إندونيسيا (راسيد 30 '، 73')
في هذه الجولة التي شهدت الكثير من النتائج المنطقية، كانت المفاجأة هي فوز ماليزيا على أرضها بنتيجة 2-0 على إندونيسيا في المجموعة السابعة. وسجّل النجم الصاعد صفوي راسيد هدفاً في كل شوط، لتحقق كتيبة تان تشينج هوي الفوز مجدداً بعد نتيجة 3-2 التي أحرزتها في الجولة الأولى. في واحدة من أهم ديربيات المنطقة، وأمام 80 ألف متفرج على ملعب بوكيت جليل، سيطر الفريق الضيف على بداية المباراة وكان قريباً من افتتاح باب التسجيل. ولكن بعد مرور العاصفة المبكرة بسلام، سجلت ماليزيا الهدف الأول بعد مرور نصف ساعة من ركلة حرة نفذها صفوي ببراعة.

وفي الشوط الثاني، تبادل الفريقان الهجمات، ولكن المنتخب الماليزي كانت له الكلمة الأخيرة عندما ضاعف النتيجة صفوي من زاوية حادة. ويضع هذا الفوز، إلى جانب التعادل السلبي بين فيتنام وتايلاند في المباراة الأخرى، كتيبة النمور في المركز الثاني. وستواجه في مباراتها المقبلة الإمارات العربية المتحدة في مارس/آذار المقبل.

المباريات الأخرى

سجّل لاعب الوسط ورد السلامة الهدف الوحيد في المباراة ضد الفلبين (1-0) في دبي، لتحقق سوريا، متصدرة المجموعة الأولى، فوزها الخامس على التوالي. وهكذا ابتعدت كتيبة فجر إبراهيم بفارق ثماني نقاط في الصدارة، لتتقدم خطوة أخرى نحو تحقيق التأهل المبكر إلى الدور التالي. وفي المباراة الأخرى للمجموعة ذاتها، قاد هدفا علي ساموح وعلي أشفق، بالإضافة إلى هدف ترافيس نيكلاو ضد مرماه، جزر المالديف إلى الفوز بنتيجة 3-1 على جوام على أرضها، لتصبح على بعد نقطة واحدة من الصين والفلبين.

في المجموعة الثانية، فازت كل من الكويت، صاحبة المركز الثاني، والأردن على منافسيهما ليقتربا أكثر من أستراليا المتصدرة. وفاز الكويتيون على مضيفهم نيبال (1-0) بفضل هدف الكابتن بدر المطوع، في حين سجل الأردنيون خمسة أهداف (5-0) في مرمى تايباي الصينية.

وحافظ المنتخب العراقي على فارق النقطتين في صدارة المجموعة الثالثة على الرغم من تعادله السلبي مع البحرين، صاحبة المركز الثاني، في عمان. فيما حققت هونج كونج فوزها الأول في المجموعة، بفضل هدف روبيرتو جونيور قبل خمس دقائق من نهاية اللقاء، على حساب كمبوديا (2-0) التي أكملت المباراة بعشرة لاعبين. وهكذا باتت هونج كونج على بعد نقطة واحدة فقط من إيران، مما يجعل المواجهة بين المنتخبين في مارس/آذار غاية في الإثارة والتشويق.

وفي المجموعة الرابعة، استعادت أوزبكستان الصدارة من السعودية إثر فوزها على فلسطين بنتيجة 2-0 بفضل توقيع إلدور شومورودوف على هدف في كل شوط. وفي المباراة الأخرى، تغلبت سنغافورة على اليمن بنتيجة 2-1 لتصعد إلى المركز الثالث.

ولم تحدث تغييرات في المركزين الأول والثاني في المجموعة الخامسة بعد فوز كل من منتخب قطر المتصدر وعمان صاحب المركز الثاني. وقد احتاج القطريون إلى ركلة جزاء في الشوط الثاني، نفذها أكرم عفيف بنجاح، ليحققوا فوزاً صعباً على حساب منتخب أفغانستان، الذي كان قد أهدر ركلة جزاء في بداية الشوط الأول. ومن جانبهم، فاز العمانيون على الهند (1-0) بهدف وحيد من توقيع محسن الغساني.

وفي المجموعة السادسة، نجحت جمهورية كرجيزستان، التي كانت قد متأخرة أمام طاجيكستان، بهدف جاهونجير إرجاشيف، في تعديل الكفة (1-1) على أرضها عن طريق تاميران كوزوبايف في اللحظات الأخيرة من اللقاء. وبهذه النتيجة، يظل الفريقان متساويين في جدول الترتيب، بفارق خمس نقاط عن منتخب اليابان المتصدر. وفي المباراة الأخرى، واصلت ميانمار تألقها بقيادة المدرب الجديد، أنطوان هيي، بتحقيق فوزها الثاني على التوالي بنتيجة 1-0 على منغوليا على أرضها. وسجل بو بو هلينج في الشوط الأول الهدف الوحيد الذي سمح لميانمار بالثأر من هزيمة الجولة الأولى.

وفي المجموعة الثامنة، انتزعت تركمانستان الصدارة من كوريا الجنوبية في ختام هذه الجولة. بعد فوزه على كوريا الشمالية 3-1 في المباراة السابقة، تغلّب ممثل آسيا الوسطى على سريلانكا بنتيجة 2-0 بفضل هدفي عبدي باسيموف وألتيميرات أنادوردييف. وبهذه النتيجة، وبعد التعادل السلبي بين لبنان وكوريا الشمالية، باتت كتيبة أنتي مايز تتصدر المجموعة بفارق نقطة واحدة عن أقرب منافسيها.

هل تعلم؟

لا شك أن التصفيات التمهيدية الآسيوية صعبة ومعقّدة، كما يتضح ذلك جلياً من حقيقة أن أفضل منتخبين مصنفين في القارة، إيران وكوريا الجنوبية، يحتلان المركزين الثالث والثاني توالياً في مجموعتيهما في منتصف المنافسة.

استكشف هذا الموضوع

مواضيع مقترحة