كأس العالم البرازيل 1950 FIFA

كأس العالم البرازيل 1950 FIFA

24 يونيو - 16 يوليو

أرشيف كأس العالم FIFA

غزارة تهديفية من أسطورة البرازيل الأقل شهرة

Brazilian forward Ademir (C) watches the ball go into the net as he scores his team's opening goal past Swedish goalkeeper Kalle Svensson during their World Cup final round match on July 09, 1950 at Maracana stadium in Rio de Janeiro. 
© Getty Images
  • أديمير يظهر في الصورة ويسجل أحد أربع أهدافه في مرمى السويد في كأس العالم 1950
  • النجم البرازيلي أنهي البطولة هدافاً لها
  • جاير: "لقد كان أحد أفضل اللاعبين في تاريخ البرازيل"​

هل يمكنك تسمية لاعب سجل أهدافاً أكثر من أي برازيلي آخر في نسخة واحدة لكأس العالم FIFA؟ إنه، ليس كما قد تتوقع، رونالدو أو جيرزينهو أو روماريو أو حتى الأسطورة بيليه. لكن إذا كان اسم أديمير يبدو أقل شهرة من هؤلاء الأساطير البرازيليين، فهذا يرجع إلى سبب معروف.

إذا حكمنا على أديمير بإمكاناته وميزاته، فإننا يجب أن نضع لاعب الوسط البارع في مصاف لاعبين مثل بيليه أو الظاهرة رونالدو أو النجوم الآخرين. لقد كان سريعاً وقوياً ومهارياً وكما يؤكد كأس العالم 1950 كان قناصاً أمام المرمى. لقد أنهى نجم فاسكو دا جاما البطولة بسهولة كهداف لها حيث سجل ثمانية أهداف والتي لا تزال هي الرقم القياسي البرازيلي متفوقاً بثلاثة أهداف عن أقرب منافسيه على الحذاء الذهبي.

إن الهدف الذي يظهر في الصورة كان أحد أربعة أهداف سجلها في مباراة واحدة ضد المنتخب السويدي الذي احتل المركز الثالث في النهاية. وشهدت هذه المباراة مؤازرة كبيرة من الجمهور البرازيلي الذي بلغ عدده 138886 في ملعب الماركانا حيث عبروا عن تقديرهم للبطل الذي نجح بمهاراته الرائعة وقدرته على تغيير اتجاهاته في إرباك الخصم. ويرى البعض أن أديمير كان السبب في التحول من اللعب بثلاثة لاعبين في الخط الخلفي إلى أربعة لاعبين التي وقرت حماية أكبر من حيث العدد.

وكما يقول جاير، زميل أديمير في الفريق البرازيلي "كان يظهر في وسط الملعب ثم على الجناح وكان سريعاً للغاية الأمر الذي جعل من المستحيل مراقبته كما كان يسجل بطرق مختلفة، إنه أحد أعظم اللاعبين في تاريخ البرازيل".

بينما أكد إيفاريستو دي ماسيدو، خصم أديمير على مستوى الأندية والذي كان يلعب في فلامنجو وواصل مسيرته ليتألق في صفوف برشلونة وريال مدريد، قائلاً "كان أديمير أفضل لاعب في العالم في عصره. لم تكن تسديداته تخطئ المرمى".

لكن بالطبع كانت هناك مباراة واحدة لم ينجح فيها أديمير بالتسجيل وكانت هذه المباراة الوحيدة سيئة السمعة هي التي أثرت بالسلب على أسطورته. فملك الأهداف البرازيلي الذي سجل ثلاثية في النهائي السابق الذي خاضه منتخب بلاده والذي اكتسح فيه باراجواي بسباعية نظيفة في نسخة 1949 لكأس كوبا أمريكا، لم ينجح بهز الشباط في نهائي نسخة 1950 من أم البطولات حيث صدمت أوروجواي أصحاب الأرض بانتزاع اللقب. ساهمت هذه المباراة الشهيرة في سجل كأس العالم والتي أطلق عليها لقب الماركانازو في اختزال كل ما ساهم فيه أديمير، المتوج بالكرة الذهبية للبطولة، إلى مجرد معلومة جانبية.

وبينما يتنافى ذلك مع العدل، فإن ذلك يذكرنا يمدى أهمية المباراة النهائية لكأس العالم. وكما قال فلافيو كوستا، مدرب البرازيل آنذاك "لو فزنا في هذه المباراة، لاعتبر أديمير أحد أعظم اللاعبين في التاريخ".

هل تعلم؟
الحذاء الذي ارتداه أديمير في كأس العالم 1950 FIFA هو أحد الأشياء الفريدة المعروضة في متحف FIFA العالمي لكرة القدم في زيوريخ.

استكشف هذا الموضوع

مواضيع مقترحة

The president of the Federation Internationale de Football Association (FIFA), Frenchman Jules Rimet (C) presents the Jules Rimet trophy to Uruguay's captain Obdulio Varela (5).

كأس العالم FIFA 1950

تتويج جنوني لأوروجواي في الماراكانا

28 أبريل 2016

Former footballer Alcides Ghiggia, 86, the last survivor of Uruguay's shock win over Brazil in the deciding match of the 1950 World Cup at the Maracana Stadium, touches the FIFA World Cup trophy

كأس العالم FIFA 1950

جيجيا: شعرت بالأسف للبرازيليين

06 يناير 2014

Uruguay's Ghiggia scores the winning goal past the dive of Brazilian goakeeper Barbosa

كأس العالم FIFA 1950

عندما أطبق الصمت على ماراكانا

21 يناير 2010