FIFA 2018 كأس العالم روسيا

14 يونيو - 15 يوليو

كأس العالم FIFA 2018

فرق تستعيد توازنها وأخرى تستعرض عضلاتها

© AFP

جاءت قمة الجولة الثانية من تصفيات أوروبا المؤهلة لكأس العالم روسيا 2018 FIFA التي جمعت إيطاليا وأسبانيا على قدر التطلعات لأنها حفلت بمنافسة شديدة خلال مجرياتها، لكنها على صعيد الحسابات لم تصب في مصلحة أي فريق لأنهما تقاسما نقاطها ما خدم مصلحة ألبانيا. في المقابل، حققت كرواتيا فوزاً ساحقاً على كوسوفو، في حين عاشت أيسلندا لحظات مثيرة في نهاية مباراتها مع فنلندا.

النتائج
المجموعة الرابعة: النمسا 2-2 وايلز، جمهورية أيرلندا 1-0 جورجيا، مولدافيا 0-3 صربيا
المجموعة السابعة: إيطاليا 1-1 أسبانيا، ليختنشتاين 0-2 ألبانيا، مقدونيا 1-2 إسرائيل
المجموعة التاسعة: كوسوفو 0-6 كرواتيا، أيسلندا 3-2 فنلندا، تركيا 2-2 أوكرانيا

مباراة القمة
إيطاليا 1-1 أسبانيا
كانت الأجواء مكهربة يوم الخميس على ملعب يوفنتوس خلال المواجهة السادسة والثلاثين بين المنتخبين، والأولى في تصفيات كأس العالم FIFA. فبعد خروجها أمام إيطاليا من دور الستة عشر من كأس الأمم الأوروبية 2016، بدأ المنتخب الأسباني المواجهة مصمماً على الثأر، لكنه لم يشكل خطورة حقيقية على الرغم من نسبة استحواذه الكبيرة على الكرة.

في النهاية، استغل المنتخب الأسباني خطأ فادحاً من الحارس المخضرم جانلويجي بوفون الذي كان متفرجاً حتى تلك اللحظة عندما خرج بتوقيت سيء إثر تمريرة في العمق باتجاه فيكتور فيتولو الذي سجل في المرمى الخالي من حارسه (55). استفاق المنتخب الإيطالي وهاجم منافسه بضراوة قبل أن ينجح في إدراك التعادل من ركلة جزاء حصل عليها إيدير وترجمها بنجاح دانييلي دي روسي (82).

المباريات الأخرى
اكتفى المنتخب الوايلزي بالعودة بنقطة واحدة من النمسا بالتعادل معها 2-2 في مباراة أنقذ فيها ماريو أرنوتوفيتش أصحاب الأرض من الخسارة بإدراكه التعادل في مطلع الشوط الثاني علماً بأنه كان أيضاً صاحب الهدف الأول. وعلى الرغم من هذه النتيجة بقي منتخب وايلز في صدارة المجموعة الرابعة. وجاءت صربيا ثانية بعد أن عادت بفوز لا غبار عليه من مولدافيا 3-0، في حين تغلبت جمهورية أيرلندا على أرضها على جورجيا بهدف محظوظ لظهيرها الأيمن شيموس كولمان.

وحققت ألبانيا فوزها الثاني على التوالي وكان على ليختنشتاين 2-0 وتابعت مشوارها الرائع في المجموعة السابعة التي تحتل صدارتها بفضل التعادل بين إيطاليا وأسبانيا. وتفوّقت إسرائيل بصعوبة على مضيفتها مقدونيا 2-1 بفضل ركلة جزاء في أواخر المباراة.

وشهدت المجموعة التاسعة أحداثاً وتقلبات مثيرة. فبعد النقطة التاريخية التي حصدتها في مواجهة فنلندا، انهارت كوسوفو على أرضها أمام كرواتيا بقيادة المتألق ماريو ماندزوكيتش الذي سجل ثلاثية لفريقه الذي حقق فوزاً ساحقاً 6-0. يتصدر المنتخب الكرواتي المجموعة متقدماً على نظيره الأيسلندي الذي قلب تخلفه أمام ضيفه الفنلندي إلى فوز مثير 3-2 بتسجيله هدفين متأخرين، الأول في الدقيقة الأخيرة من المباراة والثاني في الوقت بدل الضائع. ولا تستطيع أوكرانيا إلا أن تلوم نفسها بعد أن فرَطت بتقدمها على تركيا بهدفين نظيفين لتكتفي بالتعادل معها 2-2.

لاعب تحت الضوء
في غياب العديد من لاعبيها الأساسيين، اعتمدت كرواتيا على ماريو ماندزوكيتش لتسحق كوسوفو. فبعد أن أصبح أسير مقاعد البدلاء في يوفنتوس بعد قدوم الأرجنتيني جونزالو هيجواين وتألق باولو ديبالا، أثبت المهاجم البالغ من العمر 30 عاماً بأنه لم يفقد شهيته التهديفية من خلال تسجيله ثلاثة أهداف بينها تسديدة قوسية وهدفان من كرتين رأسيتين.

الرقم
15
- بات جاريث بايل ركيزة من ركائز منتخب وايلز. فمنذ سبتمبر/أيلول عام 2014، كان الجناح السريع مسؤولاً عن تسجيل أكثر من نصف أهداف فريقه. فمن أصل 28 هدفاً لمنتخب بلاده، نجح مهاجم ريال مدريد في تسجيل 12 منها وساهم في ثلاث كرات حاسمة.

هل تعلم؟
قام أندري يارمولنكو وهاكان كالهانوجلو بالعمل ذاته هذا المساء خلال لقاء فريقهما. فقد افتتح الأول التسجيل لأوكرانيا من ركلة جزاء وكان صاحب التمريرة الحاسمة خلال الهدف الثاني في المباراة. أما الثاني فقد كان صاحب التمريرة الحاسمة التي جاء منها هدف تركيا الأول قبل أن يدرك التعادل من ركلة جزاء.

استكشف هذا الموضوع

مواضيع مقترحة