كأس العالم جنوب أفريقيا 2010 FIFA

كأس العالم جنوب أفريقيا 2010 FIFA

11 يونيو - 11 يوليو

كأس العالم FIFA 2010

كالو: الضغوطات شلت المواهب

JOHANNESBURG, SOUTH AFRICA - JUNE 20: Gilberto Silva of Brazil challenges Salomon Kalou of Ivory Coa
© Getty Images

تألق سالومون كالو الى جانب مواطنه ديدييه دروجبا في صفوف تشيلسي الموسم الفائت، لكنه لم يكن على قدر الطموحات منذ بداية كأس العالم. أكان ضد البرتغال او البرازيل، فإن الجناح الإيفواري الذي لعب على الجهة اليسرى بتوجيه من المدرب زفن جوران إيريكسون لم ينجح في التفوق على أي من منافسيه. وتحدث لاعب فيينوورد روتردام السابق عن "ضغوطات كبيرة"، عليه وعلى باقي اللاعبين الأفارقة الذين كان ينتظر منهم الكثير.

FIFA.com: سالومون ما هي الأمور التي تجعل المجموعة تشعر بالأسف بعد أول مباراتين؟ضد البرتغال، أعتقد بأننا لم نحاول الضغط كثيراً. لم نكن ميالين إلى الهجوم، على الرغم من الفرص العديدة التي سنحت لنا. في مواجهة البرازيل، كان خط دفاعنا متأخراً بعض الشيء، وبالتالي منحنا الفرصة للبرازيليين لكي يستحوذوا على الكرة. في مواجهة فريق مثل البرازيل، فإن هذا الأمر لا يرحم. تعدو وراء الكرة وتصاب بالتعب ويستفيد المنتخب المنافس. إنها مجموعة من الأمور التي نتأسف عليها، لكنها طريقة لنتعلم من أخطائنا.

ما هو الدرس الذي تعلمتموه ضد السيليساو؟
لم نتمكن من وضع إستراتيجيتنا موضع التنفيذ. كانت الخطة تقضي بانتظار المنتخب البرازيلي في منطقتنا ثم نقوم بشن الهجمات المرتدة. لكن هذه هي كرة القدم. هذه أمور تحصل عندما تبدأ المباراة بخطة معينة، ثم تضطر إلى تغييرها. أو أن المنتخب المنافس يملك خطة أفضل منك، لأنه كان الأفضل انتشاراً، والأكثر نضجاً في اللعب. يجب ألا ننسى بأننا فريق شاب. إنها فقط المرة الثانية التي نشارك فيها في كأس العالم، بغض النظر إذا كنا نملك لاعبين موهوبين أم لا. وأعتقد إن خبرة البرازيل جعلته يحسم الأمور في مصلحته. لديهم خبرة المباريات الهامة، كانوا أقل عصبية منا وأكثر صبرا.

وأنت كيف عشت المباراة على ملعب سوكر سيتي في مواجهة منتخب أسطوري مثل البرازيل؟كانت تجربة جميلة، مباراة ستبقى في الذاكرة إلى الأبد. على الرغم من خسارتنا. اللعب ضد البرازيل في كأس العالم هو حلم الصبا، وتحقيقه يجعلك تشعر بالسعادة. لقد تعلمنا كثيراً، وهذا الأمر يدخل في إطار التجربة. لقد أثبتنا بأننا نملك منتخباً جميلاً وصلباً. سنؤكد ذلك ضد كوريا الشمالية لكي نعود إلى الديار مرفوعي الرأس في حال خرجنا من المنافسة.

تتحدثون عن أنكم تعلمتم كثيراً. لكن بالنسبة إلى ديدييه دروجبا قد تكون كأس العالم الحالية الأخيرة له...سيبلغ السادسة والثلاثين من عمره عام 2014 في البرازيل، هناك لاعبون خاضوا نهائيات كأس العالم بهذا العمر على سبيل المثال! إذا كان ديدييه في كامل صحته، آمل أن يلعب يشاركنا العيد في حال تأهلنا. يملك الكثير من التصميم، ويدرك ما يريده. إنه أحد أفضل المهاجمين في العالم اليوم، ويملك مسيرة مميزة، ونكن له الإحترام الكبير. إنه قائد حقيقي، ووجوده معنا إضافة كبيرة لنا.

هل خاب ظنك من نتائج المنتخبات الأفريقية حتى الآن؟أعتقد بأن جميع المنتخبات الأفريقية خاضت المباريات وسط ضغوطات كبيرة لأن كأس العالم هذه تقام في القارة السمراء. كانت التطلعات ضخمة، وكان يتعين علينا أن نكون فعَالين.هذه التطلعات وضعت علينا ضغوطات كبيرة أكثر من أي شيء آخر، حتى أنها شلت موهبتنا. رأينا بأن بعض اللاعبين لم يكونوا على مستوى البطولة. شلت موهبتهم بسبب الضغوطات التي وضعوها على أكتافهم.

استكشف هذا الموضوع

مواضيع مقترحة

البرازيل - كوت ديفوار

كأس العالم FIFA

البرازيل - كوت ديفوار

20 يونيو 2010

كوت ديفوار - البرتغال

كأس العالم FIFA

كوت ديفوار - البرتغال

15 يونيو 2010