FIFA 2018 كأس العالم روسيا

14 يونيو - 15 يوليو

كأس العالم FIFA 2018

كرواتيا تتأهل في ليلة سوداء للأرجنتين

تأهلت كرواتيا رسمياً إلى الدور ثمن النهائي للمرة الثانية في تاريخها بعد دكّها شباك الأرجنتين، التي تأثرت بالمستوى الباهت لنجمها ليونيل ميسي، لتكلفها هشاشتها الدفاعية غالياً وتصبح على شفا حفرة من الإقصاء في ليلة سوداء.

انتظر ممثل البلقان خصمه في الخلف خلال الشوط الأول، لأنه كان يعرف جيداً أن فريق خورخي سامباولي بحاجة ماسة للفوز. حاولت الأرجنتين بشتى الطرق، لكنها لم تعثر على الحلول. استحوذت على الكرة بشكل كبير، ولكن بدون أفكار واضحة، في ظل غياب شبه تام للمهاجمين أجويرو وميسي. كان واضحاً للعيان أن نجم برشلونة غير مرتاح داخل الملعب. وما زاد الطين بلة، تسديدة إنزو بيريز التي سددها خارجاً عندما كان المرمى فارغاً، في أخطر فرصة للأرجنتينيين.

وبعد فترة الإستراحة، تسبّب تقدم كتيبة فاتريني إلى الأمام في إزعاج دفاع الأرجنتين، حيث كان أنتي ريبيتش مثل خنجر على اليمين، وتوّج أدائه الرائع بهدف إثر خطأ فادح للحارس ويلي كاباييرو.

أجرى المدرب سامباولي بعض التبديلات بحثاً عن الحلول، وبعد إدخال جونزالو هيجواين، وباولو ديبالا وكريستيان بافون بدا أن الفريق أصبح أكثر حيوية، ولكن سرعان ما عاد إلى سابق عهده. وفي ظل التوتر الذي اجتاح مدافعيها، أجهز لوكا مودريتش وإيفان راكيتيتش على خصمهما.

تحليل المراسلين

دييجو زاندرينو مع منتخب الأرجنتين [للمتابعة عبر Twitter | Facebook]
كابوس حقيقي! هكذا كانت المباراة ضد كرواتيا بالنسبة للأرجنتينيين، الذين لم ينجحوا في العثور على الحلول الكروية ولا الذهنية، وخاصة بعد الخطأ الذي كلفهم الهدف الأول. بهذه النتيجة، باتت تذكرة التأهل على كف عفريت.

فيكوسلاف باون مع منتخب كرواتيا [للمتابعة عبر Twitter | Facebook]
ليلة أخرى لا تُنسى لكرواتيا! استهلت الأرجنتين المباراة بتركيز تام واستحواذ على الكرة، ولكن خطأ حارس المرمى كاباييرو تسبب في هدف جميل بتسديدة على الطائر من أنتي ريبيتش، ثم ضمن لوكا مودريتش وإيفان راكيتيتش تحقيق نتيجة تاريخية لكتيبة فاتريني ضد منتخبات أمريكا الجنوبية. وكما قال المدرب داليتش، كانت هذه المباراة بمثابة اختبار لهذا الجيل. وقد اجتازوه بامتياز!

جائزة Bud Alcohol Free لأفضل لاعب في المباراة

لم يسجّل لوكا مودريتش هدفاً رائعاً ضاعف به النتيجة (2-0) لفريقه فحسب، بل كان لاعب خط الوسط، الذي لعب دور صانع الألعاب، حاضراً في كل الهجمات الكرواتية الخطيرة، بفضل موهبته الفذة.

الرقم

1 في مبارياتها الأربع السابقة ضد فرق أمريكا الجنوبية في كأس العالم FIFA، لم تتذوق كرواتيا نتيجة أخرى غير مرارة الهزيمة. بل ولم تهزّ حتى مرمى الخصم، لأن الهدف الذي سجلته في عام 2014 في مرمى البرازيل كان هدفاً عكسياً. إنها ليلة تاريخية لممثل البلقان.

ما التالي؟

نيجيريا - الأرجنتين | المجموعة الرابعة، 26 يونيو/حزيران، سانت بطرسبرج
أيسلندا - كرواتيا | المجموعة الرابعة، 26 يونيو/حزيران، روستوف-أون-دون

شارك برأيك

جمهور منتخب الأرجنتين | جمهور منتخب كرواتيا

تابع روسيا 2018

كأس العالم FIFA عبر Instagram | Facebook | Twitter

استكشف هذا الموضوع

مواضيع مقترحة