FIFA 2018 كأس العالم روسيا

14 يونيو - 15 يوليو

كرواتيا

ماندزوكيتش وسوباسيتش يضعان حداً لمشوارهما الدولي مع كرواتيا

© Getty Images
  • ماندزوكيتش يقرر اعتزال اللعب دولياً مع كرواتيا
  • المهاجم الكرواتي لعب نهائي كأس العالم FIFA قبل شهر
  • "منحت كل ما لدي لمنتخب كرواتيا"

بعد شهر بالتحديد من لعبه نهائي كأس العالم روسيا 2018 FIFA مع منتخب كرواتيا، قرر اللاعب ماريو ماندزوكيتش اعتزال اللعب دولياً.

وكان ماندزوكيتش من اللاعبين الذين ساهموا بشكل كبير في كتابة تاريخ جديد للكرة الكرواتية في روسيا 2018، لما ساهم بأهدافه الحاسمة في بلوغ المباراة النهائية لأول مرة في تاريخ البلد، والتي خسرها منتخب بلاده برباعية أمام صاحب اللقب منتخب فرنسا.

وسجل ماندزوكيتش ثلاثة أهداف في نهائيات روسيا 2018، من بينها هدف في الوقت بدل الضائع أمام إنجلترا في نصف النهائي، فضلاً عن هدف آخر في النهائي.

وفي رسالة كتبها على مواقع التواصل الاجتماعي، قال نجم نادي يوفنتوس الإيطالي:" المرتبة الثانية في كأس العالم منحتي طاقة إضافية، لكنها في نفس الوقت سهلت علي اتخاذ قرار صعب جداً. حولنا حلماً إلى حقيقة وحققنا مشواراً تاريخياً بفضل المساندة الكبيرة للجماهير."

وأضاف:" الشهر الذي قضناه في روسيا، والاستقبال في زغرب ستبقى أهم لحظات عشتها في مشوري، فكانت أجمل مشواره أعيشه مع منتخب بلدي وخاصة لما رجعنا إلى كرواتيا، فأنا سعيد وفخور جداً بالمرتبة الثانية التي حققناها والتي كانت نتيجة لعمل دام سنوات عانينا فيها وقدمنا الكثير من التضحيات، عشنا فيها لحظات حزينة وأخرى سعيدة."

أهداف ماندزوكيتش في روسيا 2018:

أمام الدنمارك (الدور السادس عشر)
أمام إنجلترا ( الدور نصف النهائي)
أمام فرنسا (المباراة النهائية)

وواصل ماندزوكيتش حديثه عن اعتزاله اللعب دولياً، وقال:" لا يوجد وقت مناسب للاعتزال دولياً، فلو كان ممكناً نلعب لبلدنا حتى تأتي لحظة الموت، فلا يوجد شعور أفضل من اللعب لمنتخب بلادك، لكن أظن أن الوقت حان بالنسبة لي للتوقف، فقدمت كل ما لدي لبلدي وساهمت في أفضل مشواره في تاريخ البلد كروياً."

وكان ماندزوكيتش قد بدأ مشواره الدوري سنة 2007، ومثل بلده مرتين في كأس العالم FIFA، البرازيل 2014 وروسيا 2018، ويعتبر ماندزوكيتش ثاني أفضل هداف في تاريخ البلد بعد الأسطورة دافور سوكر.

وفي نفس السياق، قرر حارس منتخب كرواتيا سوباسيتش الاعتزال دولياً هو الآخر، بعدما ساهم بشكل كبير في وصول منتخب بلاده للمباراة النهائية في روسيا 2018.

 سوباسيتش الذي جلس على كرسي الاحتياط في البرازيل 2014 وخرج منتخبه من الدور الأول، عوض ذلك بالتألق في روسيا، ولهذا الصدد قرر اعتزال اللعب دولياً ليقول في الختام:" سأتذكر ذلك التلاحم والصداقة التي عشناها في روسيا 2018 حتى يدركني الموت."

استكشف هذا الموضوع

مواضيع مقترحة