FIFA 2018 كأس العالم روسيا

FIFA 2018 كأس العالم روسيا

14 يونيو - 15 يوليو

Russia 2018

مُعجزة كورية في كازان

Younggwon Kim of Korea Republic celebrates after scoring his team's first goal 
© Getty Images
  • خاض الحارس جو هيونوو "مباراة مثالية"
  • تعرّض عدد من اللاعبين للإنتقاد سابقاً قبل التألق أمام أبطال العالم
  • أظهر الكوريون للعالم ما هم قادرون على القيام به

من هونتشي تشانج مع منتخب كوريا الجنوبية [للمتابعة عبر Twitter | Facebook]

كانت مباراة استثنائية من البداية. اجتمع كافة اللاعبين الكوريين، الأساسيون والبدلاء، في حلقة أمام المنطقة الفنية. استمر ذلك وكأنه أحد الطقوس المقدسة لبعض الوقت، إلى أن أصبح الحكم مستعداً لإطلاق صافرة البداية. أما الخصم فهو المنتخب المتربّع على العرش العالمي والذي كان قد انتشر لاعبوه في مراكزهم بانتظار الكوريين.

مُجريات المباراة كانت غير عادية بكل المقاييس. فحتى الأرقام والإحصائيات كانت تحكي قصة مختلفة، سواء من حيث الإستحواذ على الكرة أو محاولات التهديف منذ الدقيقة الأولى للقاء. فقد كانت الماكينات الألمانية تدور بكل قوتها في محاولة لتعويض البداية الباهتة في منافسات البطولة.

مباراة مثالية
لكن المباراة شهدت تغييراً. ففي كل مرة حاول المنتخب الألماني أن يسجّل، حصل أمر خاطئ: فقد كان لاعبو المنتخب الكوري حاضرين دوماً لردّ كافة تسديدات الماكينات. وحتى في حال نجح الألمان باختراق الصفوف، كان الحارس جو هيونوو لهم في المرصاد.

وقال الحارس النحيل في حوار مع موقع FIFA.com بعد أن تم اختياره لنيل جائزة Bud Alcohol Free لأفضل لاعب في المباراة: "لم أخض مباراة مثالية كهذه قبل الآن في مشواري الكروي برمّته. إلا أني لم أتكفّل بمفردي بالتصدي لكل التسديدات، بل أشعر أن الحارسين الآخرين كيم سيونججيو وكيم جينهيون ساعداني أيضاً".

Hyeonwoo Jo of Korea Republic makes a save from a Mario Gomez of Germany chance 
© Getty Images

لم تكن تلك هي الأيدي الخفية الوحيدة التي ساعدت الحارس المتألق بعد ظهر ذلك اليوم. فقد واجه لاعب قلب الدفاع جانج هيونسوو انتقادات لاذعة لكون الأخطاء التي ارتكبها ساعدت بدخول مرمى فريقه الأهداف الثلاثة في المباراتين السابقتين. ولذلك كان إشراكه في التشكيلة الأساسية للمباراة الثالثة مفاجئاً للكثيرين.

وفي اللقاء مع ألمانيا، لم يستكين جانج لدوره الهجومي، بل اضطلع بدور لاعب خط وسط مدافع. وشرح موقعه الجديد قائلاً: "الألمان لاعبون بمستوى عالمي، وقدّموا أداءًا جيداً جداً على مستوى الإستحواذ على الكرة واستغلال الثغرات في دفاعاتنا. وكان دوري هو تغطية هذه الثغرات بين قلب الدفاع وخط الوسط، وأنا سعيدٌ لكوني أديتُ مهمتي."

وأضاف جانج: "شعرتُ أننا تعثّرنا وسقطنا على الأرض، وحان الوقت لكي ننهض من جديد. لم يكن هناك شيء نخسره، وما من أمر يخيفنا. ولذلك نجحنا في التغلّب على ألمانيا اليوم. أصبحنا فريقا موحداً بفضل التضحيات التي قدّمناها للمنتخب. وفي حال كان ذلك ممكناً، أعتقد أن منتخب كوريا الجنوبية سيكون خصماً يصعب التغلّب عليه."

أما زميله المعتاد في قلب خط الدفاع فهو كيم يونججوون الذي تعرّض هو الآخر لانتقادات شديدة عندما سقط محاربو التايجوك بنتيجة 4-2 أمام الجزائر في البرازيل 2014. وقال كيم في هذا السياق: "قد ننال الإشادة أو نتعرّض للنقد دائماً. لا أعتقد أن ما جرى كان خطأ جانج هيونسوو بالنظر إلى أنه كان بوسعنا أن نتجنب ذلك من الأساس لو كنا قد ساعدناه في مثل هذه الحالات الخطرة." يُذكر أن كيم سبق وتخطى المصاعب وأعاد إثبات أهميته للتشكيلة الكورية المتجهة إلى روسيا 2018.

استعادة الثقة
لم يكتفِ هذا النجم باستعادة مركزه في التشكيلة الرئيسية، بل نجح باقتناص هدف هام جعل الكوريين يتقدّمون في الوقت بدل الضائع، وقال عن ذلك: "كنتُ متأكداً أن الهدف صحيح، ولذلك حتى عندما لجأ الحكم لإعادة الفيديو، كنتُ واثقاً أنه سيتم احتسابه. الأمر الأهم هو أننا استعدنا ثقتنا بأنفسنا عبر التغلب على أبطال العالم، وأثبتنا ما يُمكن لكرة القدم الكورية أن تقوم به."

استكشف هذا الموضوع

مواضيع مقترحة