كأس العالم FIFA قطر ٢٠٢٢™

كأس العالم FIFA قطر ٢٠٢٢™

21 نوفمبر - 18 ديسمبر

قطر ٢٠٢٢

نجوم العراق متحفزّون للعب في البصرة

Iraq fans enjoy the atmosphere
© Getty Images
  • سيخوض المنتخب العراقي مباراته الرسمية الأولى في البصرة خلال ثماني سنوات
  • سيلستضيف أسود الرافدين منتخب هونج كونج بالمجموعة الثالثة لتصفيات آسيا المؤهلة إلى قطر ٢٠٢٢
  • تحدث موقع FIFA.com مع ثلاثة من نجوم المنتخب العراقي عن اللعب على أرضهم

ستكون جماهير كرة القدم العراقية على موعد مع حدث تاريخي يوم الخميس عندما يستضيف المنتخب العراقي منتخب هونج كونج ضمن منافسات المجموعة الثالثة للتصفيات الآسيوية المؤهلة إلى كأس العالم FIFA قطر ٢٠٢٢™ على ملعب مدينة البصرة الرياضية جنوب البلاد.

فبعد أكثر من عامين من لعب المنتخب العراقي أولى مبارياته الودية على هذا الملعب، سيعود أسود الرافدين إلى البصرة من أجل خوض أول مباراة رسمية في العراق أمام جماهيره المتعطّشة لتحقيق منتخب بلادها انتصاره الأول في التصفيات المؤهلة إلى قطر ٢٠٢٢.

وستكون مباراة هونج كونج تاريخية بالنسبة للكرة العراقية التي انتظرت ثماني سنوات منذ آخر مباراة رسمية خاضها المنتخب العراقي على أرضه وبين جماهيره وكان ذلك ضمن تصفيات كأس العالم FIFA™ المؤهلة إلى البرازيل 2014 عندما خسر أمام الأردن بنتيجة 2-0 في أربيل.

ومنذ ذلك الحين وعلى الرغم من خوض العديد من المباريات والبطولات الودية، إلا أن المنتخب العراقي سيكون أمام لحظة تاريخية يخوض فيها أول مباراة رسمية ضمن تصفيات كأس العالم FIFA™ خلال السنوات الثماني الأخيرة.

وقد تحدّث موقع FIFA.com إلى عدد من نجوم المنتخب العراقي الذين أبدوا تحمسهم لخوض المباراة في البصرة أمام الجمهور العراقي الشغوف بكرة القدم.

فقد قال المدافع سعد ناطق "لقد انتظرنا فترة طويلة من أجل هذه اللحظة التاريخية وشخصياً لا أستطيع أن أصف الشعور الذي يخالجني. إنه إنجاز كبير للشعب العراقي."

وأضاف ناطق "ستدخل هذه المباراة تاريخ كرة القدم العراقية لأننا لم نلعب على أرضنا في تصفيات كأس العالم لعدة سنوات وهذا الأمر يعطينا حافزاً كبيراً من أجل إسعاد الجماهير." وختم قائلاً "حلمنا التأهل إلى كأس العالم من أرض العراق."

من جهته، امتدح المدافع الآخر أحمد إبراهيم، والذي خاض 92 مباراة دولية، الجماهير العراقية وشغفها باللعبة معتبراً بأن مؤازرة هذه الجماهير ستكون دافعاً من أجل تحقيق الفوز الأول في التصفيات.

وقال مدافع القوة الجوية "أي لاعب يتمنى أن يُشارك في هذه المباراة لأنها ستبقى في تاريخ كرة القدم العراقية خصوصاً وأننا سنلعب على أرضنا وأمام جمهورنا."

وأضاف "ستكون المسؤولية كبيرة علينا باللعب على أرضنا وأمام جمهورنا الذي يُعتبر من أكبر الجماهير في غرب آسيا وهو يحب كرة القدم كثيراً. هذا الأمر سيُساعد اللاعبين كثيراً وأتمنى أن نكون عند حسن ظن الجمهور الذي سيملأ الملعب عن آخره يوم الخميس."

وختم إبراهيم "دائماً المنتخبات التي تلعب على أرضها وأمام جماهيرها يكون لديها أفضلية لتحقيق نتائج إيجابية ونحن في المنتخب العراقي افتقدنا لهذا الأمر في السنوات الأخيرة."

Iraq players celebrate a goal against Yamen

أما لاعب الوسط صفاء هادي، فقد أكّد على أهمية تحقيق النقاط الثلاث "من أجل إسعاد الجماهير العراقية التي ستحضر المباراة."

وقال اللاعب الذي يبلغ من العمر عشرون عاماً "بالتأكيد اللعب في العراق سيُعطينا حافزاً كبيراً خصوصاً وأنها ستكون المباراة الرسمية الأولى التي نلعبها على أرضنا."

وأضاف "شخصياً أنا سعيد جداً أن أكون ضمن تشكيلة المنتخب الذي سيخوض هذه المباراة. ولكن في نفس الوقت علينا مسؤولية كبيرة كلاعبين من أجل تقديم كل ما لدينا من أجل تاريخ المنتخب العراقي ونقدر نفرح الجمهور الذي سيكون اللاعب رقم 1 في المباراة."

وختم هادي "منتخبنا سيكون رقم صعب على أرضه في هذه التصفيات على أمل التأهل إلى نهائيات كأس العالم."

مواضيع مقترحة