كأس العالم FIFA قطر ٢٠٢٢™

كأس العالم FIFA قطر ٢٠٢٢™

21 نوفمبر - 18 ديسمبر

بيان إعلامي

Fédération Internationale de Football Association

FIFA-Strasse 20 - P.O. Box - 8044 Zurich - Switzerland

Tel: +41-(0)43-222 7777

كأس العالم FIFA ٢٠٢٢™

FIFA والإتحاد الدولي لعمال البناء والخشب يناقشان حقوق العمال وظروف العمل في قطر

Meeting FIFA and Building and Wood Worker's International (“BWI”)
© FIFA.com

عقد رئيس FIFA جوزيف سيب بلاتر اجتماعاً مع الإتحاد الدولي لعمال البناء والخشب والإتحادات الوطنية التابعة له، حيث تقدم الوفد الأمين العام أمبيت يوسون والرئيس أولوف سيو، وذلك.

وترأس الإجتماع، في مقر FIFA في زيوريخ، عضو لجنة FIFA التنفيذية الدكتور ثيو تسفانتسيجر، الذي كلفه الرئيس بلاتر بتنسيق جميع المحادثات اللازمة بشأن مسألة حقوق العمال في قطر.

وجدد الدكتور تسفانتسيجر تعهد FIFA ببحث هذه المسألة مع جميع الأطراف المعنيين، بما في ذلك النقابات العمالية مثل الإتحاد الدولي لعمال البناء والخشب، من أجل مناقشة الحلول الممكنة والمستدامة.

وخلال الإجتماع، ناقش FIFA والإتحاد الدولي لعمال البناء والخشب التقدم المحرز بشأن المسائل المتعلقة بظروف العمل وحقوق العمال المهاجرين في قطر وذلك ضمن الحوار العام الذي يدعمه FIFA بالتنسيق مع مختلف المنظمات، بما في ذلك هيئات حقوق الإنسان واتحادات العمال وكذلك الجهات المعنية في مجتمع كرة القدم على الصعيد الدولي.

أعتقد أننا نتفق جميعاً على أن حالة العمال المهاجرين مسألة معقدة، وأنه لا يمكن أن نتوقع تغير الأمور بين عشية وضحاها، ولكن علينا العمل معاً وفق نهج شامل من أجل دعم العمل الذي تقوم به حالياً السلطات المختصة في قطر.

وسيتم إعداد تقرير يتضمن النتائج الرئيسية للمناقشات التي أشرف عليها الدكتور تسفانتسيجر في الأشهر الأخيرة، على أن يُقدَّم إلى لجنة FIFA التنفيذية خلال اجتماعها المقبل بمدينة زوريخ في وقت لاحق هذا الأسبوع.

وشملت الإجتماعات مختلف المنظمات مثل الإتحاد الدولي لنقابات العمال واتحاد اللاعبين المحترفين والمؤسسات السياسية مثل البرلمان الأوروبي ومنظمات المجتمع المدني مثل منظمة العفو الدولية وهيومن رايتس ووتش وكذلك منظمة العمل الدولية التابعة للأمم المتحدة.

وقال الدكتور تسفانتسيجر في هذا الصدد: "لقد كان اجتماعاً بنَّاءً مع الإتحاد الدولي لعمال البناء والخشب. بالنسبة إلى FIFA، من المهم الإستماع إلى جميع المنظمات ذات الصلة من أجل النظر في الحلول الممكنة والمناسبة. أعتقد أننا نتفق جميعاً على أن حالة العمال المهاجرين مسألة معقدة، وأنه لا يمكن أن نتوقع تغير الأمور بين عشية وضحاها، ولكن علينا العمل معاً وفق نهج شامل من أجل دعم العمل الذي تقوم به حالياً السلطات المختصة في قطر."

وستواصل المناقشات حول هذه المسألة في الفترة المقبلة، ولا سيما من أجل تحديد مسؤوليات مختلف الأطراف المعنية.

استكشف هذا الموضوع

مواضيع مقترحة