كأس العالم FIFA قطر ٢٠٢٢™

كأس العالم FIFA قطر ٢٠٢٢™

21 نوفمبر - 18 ديسمبر

بيان إعلامي

Fédération Internationale de Football Association

FIFA-Strasse 20 - P.O. Box - 8044 Zurich - Switzerland

Tel: +41-(0)43-222 7777

كأس العالم FIFA ٢٠٢٢™

FIFA وقطر يكشفان النقاب عن مشروع مشترك لتنظيم كأس العالم 2022 FIFA

JV board
  • سيتولى هذا المشروع، الذي يتخذ اسم "كأس العالم FIFA قطر 2022 ذ.م.م."، مهمة تخطيط وتنظيم العمليات والخدمات الخاصة بالبطولة.
  • تجمع هذه الشراكة بين خبرة FIFA الواسعة في تنظيم البطولات ودراية قطر على مستوى الأحداث العالمية وما أنجزه البلد المضيف من عمل في هذا الصدد على مدى تسع سنوات.
  • يهدف هذا النموذج المبتكر إلى تحقيق المزيد من الكفاءة والفعالية في عملية تنظيم الأحداث والتخطيط لها من أجل ضمان تجربة مثالية لجميع الجهات المعنية ببطولة كأس العالم FIFA.

تماشياً مع رؤية FIFA 2.0 وهدفها المتمثل في خلق نموذج مبتكر يبسط عملية تنظيم كأس العالم FIFA، تم الإعلان اليوم 5 فبراير/شباط في الدوحة عن إحداث مشروع مشترك يتولى الجوانب الرئيسية لنهائيات 2022. ويتعلق الأمر بـ"كأس العالم FIFA قطر 2022 ذ.م.م."، وهي شركة ذات مسؤولية محدودة يمتلك FIFA نسبة 51٪ من أسهمها مقابل 49٪ للجنة المحلية المنظمة لبطولة قطر 2022، حيث سيكون مقرها في مركز قطر للمال.

وفي هذا الصدد، قالت الأمين العام لـFIFA، فاطمة سامورا، التي تُعد من الأعضاء التسعة لمجلس إدارة "كأس العالم FIFA قطر 2022 ذ.م.م." الذي عقد اجتماعه الأول هذا الاثنين: "إننا اليوم نخطو خطوة بالغة الأهمية في تنظيم أكبر حدث رياضي في العالم"، مضيفة أن "هذه الشراكة - التي تعكس رؤية كل من رئيس FIFA وشركائنا القطريين – تهدف إلى إعادة تنظيم آلية عملنا على المستوى التشغيلي وتجنب كل الشوائب التي من شأنها أن تقوض الكفاءة". وتابعت: "أنا على ثقة بأن هذا التوجه الجديد في تخطيط البطولة واستضافتها والإرث الذي سيترتب عنها، من خلال تضافر الجهود مع زملائنا في قطر، سيُسهم بما لا يدع مجالاً للشك في تعزيز مكانة بطولة كأس العالم باعتبارها الحدث الذي يترقبه بفارغ الصبر مئات الملايين من الناس حول العالم".

وإلى جانب سامورا، يتألف مجلس الإدارة من نائبي أمين عام FIFA، زفونيمير بوبان وآلاسدير بيل، إلى جانب كولين سميث، كبير مسؤولي البطولات والفعاليات لدى FIFA، وإميليو غارسيا سيلفيرو، مسؤول الشؤون القانونية في FIFA، فضلاً عن سعادة السيد حسن الذوادي، رئيس "كأس العالم FIFA قطر 2022 ذ.م.م."، والسيد ناصر الخاطر، الرئيس التنفيذي لـ"كأس العالم FIFA قطر 2022 ذ.م.م."، والسيد سعود المهندي، نائب رئيس الاتحاد القطري لكرة القدم، والمهندس ياسر الجمال، رئيس مكتب العمليات ونائب رئيس المكتب الفني في اللجنة العليا للمشاريع والإرث.

وفي هذا السياق، أكد سعادة السيد حسن الذوادي أن "إطلاق هذه الشراكة يأتي في وقت استراتيجي من مرحلة استعداد قطر لاستضافة كأس العالم، إذ سيتحول تركيزنا خلال هذه المرحلة من بناء ملاعب البطولة ومواقع تدريب الفرق المشاركة والتخطيط لتوفير وسائل النقل خلال نهائيات 2022 إلى الجوانب المتعلقة بتجربة المشجعين واللاعبين والخطط التشغيلية اللازمة لتنظيم هذا الحدث". 

وأضاف الذوادي، الذي يشغل أيضاً منصب الأمين العام للجنة العليا للمشاريع والإرث: "أنا واثق بأن التوفيق بين خبرة FIFA الواسعة في تنظيم البطولات وتجربتنا المكتسبة من خلال عملنا المتواصل على مدى الأعوام التسعة الماضية سيسهم بكل تأكيد في جعل بطولة كأس العالم لكرة القدم الأولى من نوعها في الوطن العربي بطولة استثنائية بكل المقاييس".

وإلى جانب الذوادي، تم تعيين كولين سميث، كبير مسؤولي البطولات والفعاليات لدى FIFA، مديراً عاماً لـ"كأس العالم FIFA قطر 2022 ذ.م.م."، بينما سيتولى ناصر الخاطر منصب الرئيس التنفيذي في هذا المشروع المشترك، وهو الذي يرأس مجموعة تجربة وجاهزية البطولة في اللجنة العليا.

وفي معرض حديثه، قال كولين سميث "من خلال النمو والتعقيدات المستمرة لكأس العالم FIFA والحاجة إلى المشاركة المتكاملة لجميع المجالات الرئيسية في البلد المضيف، اتضحت بجلاء ضرورة وجود هيكل تشغيلي أفضل وأكثر كفاءة - وهذا هو الوضع في قطر على وجه الخصوص، نظراً للطبيعة الفريدة والمضغوطة لبطولة 2022 من حيث الفرص والتحديات التي تأتي معها".

وأوضح سميث أن "هذا المشروع المشترك - الذي يتخذ من قطر مقراً له والذي سيتولى التخطيط لبطولة كأس العالم المقبلة وتنظيمها - سيعمل كفريق واحد مع FIFA في زيوريخ، حيث ستساعد خبرتنا في مجال تنظيم الأحداث والمعرفة القيمة لدى الزملاء في قطر في تعزيز التعاون على كافة الأصعدة لتطوير هذه الشراكة"، مضيفاً في الوقت ذاته أن "هذه الخطوة الهامة ستُجسد جهود التعاون بين قطر وFIFA لتقديم بطولة ناجحة ستبقى محفورة في أذهاننا جميعاً".

من جانبه، قال السيد ناصر الخاطر: "لقد دخل مشروع كأس العالم قطر 2022 المرحلة الأخيرة في الطريق إلى البطولة، وإنه لمن دواعي سرورنا إطلاق هذا المشروع والعمل معاً لوضع أفضل الخطط التشغيلية لتنظيم بطولة 2022".

وأضاف الخاطر: "إننا نتطلع إلى الترحيب بالمنتخبات الكروية المشاركة وما يزيد عن مليون مشجع من كافة أنحاء العالم ليشهدوا الحدث الرياضي الأضخم عالمياً هنا بعد أقل من أربع سنوات. وإني على يقين تام بأن الجهود التي نبذلها اليوم ستُسفر عن تجربة استثنائية لم تشهدها أية بطولة من قبل. وفي هذا الصدد، أتطلع إلى العمل مع فريق FIFA لقيادة هذه الشراكة المبتكرة وتطويرها خلال الأعوام القادمة".

مواضيع مقترحة