كأس العالم FIFA قطر ٢٠٢٢™

كأس العالم FIFA قطر ٢٠٢٢™

21 نوفمبر - 18 ديسمبر

قطر ٢٠٢٢

FIFA يحتفل بيوم البيئة العالمي

A goal sits in a forest
© Getty Images
  • 5 يونيو/حزيران هو يوم البيئة العالمي
  • يلتزم FIFA بحماية البيئة والمناخ والتنوع البيولوجي
  • قام FIFA بقياس وتعويض انبعاثات غازات الاحتباس الحراري المتعذر اجتنابها المتعلقة بقطر 2022

الطبيعة هي مصدر الأطعمة التي نتناولها والهواء الذي نتنفسه والمياه التي نشربها والمناخ الذي يجعل كوكبنا صالحًا للسكن. ففي كل عام، تنتج النباتات البحرية أكثر من نصف الأكسجين في الغلاف الجوي، حيث تعمل كل شجرة ناضجة على تنظيف هوائنا، من خلال امتصاص ثاني أكسيد الكربون من جهة، وإطلاق الأكسجين من جهة أخرى.

ويسلط يوم البيئة العالمي الضوء على أهمية الطبيعة في حياتنا. فمنذ عام 1974، يتم الاحتفال به سنوياً في 5 يونيو/حزيران وذلك من خلال تعبئة الحكومات والشركات والمشاهير والمواطنين لتركيز جهودهم على القضايا البيئية الملحة.

ومن منطلق التزامه بحماية البيئة والمناخ والتنوع البيولوجي، يساهم FIFA بشكل ملموس في أهداف التنمية المستدامة التي رسمتها الأمم المتحدة، وذلك من خلال التقليل من استهلاكه للموارد، بالإضافة إلى تعزيز وتحسين إدارته للمخاطر والالتزامات والفرص البيئية بهدف التخفيف من أي آثار سلبية على البيئة.

فعلى مدار العقد الماضي، عزز FIFA باستمرار متطلباته برامجه المتعلقة بحماية البيئة، والتي تشمل قضايا مثل تغير المناخ وإدارة النفايات وإعادة التدوير والبناء المستدام.

وفي عام 2016، أصبح FIFA أول منظمة رياضية دولية تنضم إلى مبادرة "الحياد المناخي الآن"، التي أطلقتها أمانة الأمم المتحدة المعنية بتغير المناخ. ومن خلال اتخاذ هذه الخطوة، تعهد FIFA بمواصلة سعيه لتحقيق الحياد فيما يتعلق بانبعاثات غازات الدفيئة بحلول منتصف القرن الحادي والعشرين، حيث قام بقياس وتعويض انبعاثات غازات الاحتباس الحراري المتعذر اجتنابها المتعلقة بكأس العالم FIFA في البرازيل وروسيا. وستستمر تلك الإجراءات المناخية أيضًا في كأس العالم FIFA قطر ٢٠٢٢™.

وفي هذا الصدد، قالت فاطمة سمورا، الأمينة العامة لـ FIFA، "إن التزامنا بحماية مناخنا لا يزال راسخاً. فنحن ندرك الحاجة الماسة لتضافر جهود الجميع من أجل المساعدة في تنفيذ اتفاقية باريس وتسريع وتيرة التغيير اللازم للوصول إلى حياد انبعاثات غازات الاحتباس الحراري في النصف الثاني من القرن الحادي والعشرين".

هنا يمكن الاطلاع أكثر على إجراءات FIFA بشأن قياس انبعاثات الكربون وتعويضها.

كما يمكنك الاطلاع هنا على استراتيجية الاستدامة المشتركة لبطولة كأس العالم FIFA قطر ٢٠٢٢™.

مواضيع مقترحة