كأس العالم FIFA قطر ٢٠٢٢™

كأس العالم FIFA قطر ٢٠٢٢™

21 نوفمبر - 18 ديسمبر

قطر ٢٠٢٢

FIFA يُرحِّب بالتغييرات القانونية الرائدة التي من شأنها تعزيز حماية حقوق العمال في قطر

Work on a FIFA World Cup stadium in Qatar
© Getty Images
  • أعلنت الدولة المستضيفة لكأس العالم ™FIFA يوم الأحد عن تغييرات كبيرة على قوانين العمل
  • أصبح بوسع العمال تغيير جهة العمل دون الحاجة للحصول على إذن من ربّ العمل
  • تحديد الحد الأدنى للأجور دون أي تمييز في خطوة هي الأولى من نوعها في المنطقة
  • خطوة تاريخية أشادت بها منظمات حقوق الإنسان الدولية

رحّب FIFA اليوم بالخطوات الكبيرة التي اتخذتها دولة قطر في مجال حقوق العمال. ويأتي إصدار القانون رقم 18 لعام 2020 ليكون بمثابة قرار تاريخي كونه يلغي حاجة العامل الوافِد للحصول على إذن من رب العمل لتغيير جهة العمل، بينما يفرض في الوقت نفسه وللمرة الأولى في المنطقة حداً أدنى للأجور غير تمييزي.

وكانت منظمة العمل الدولية، التي اضطلعت بدور محوري في تحقيق هذه التغييرات الهامة، قد أشارت إلى أن هذه الإصلاحات "تفكك فعلياً نظام الكفالة، وتُشكّل انطلاق حقبة جديدة لسوق العمل القطري".

في هذا الصدد، قال رئيس FIFA جياني إنفانتينو: "نهنّئ دولة قطر على هذه الخطوة الهامة. منذ أن تم منحها حق استضافة كأس العالم FIFA ٢٠٢٢ ™، تم بذل جهود جماعية ضخمة من قِبل السلطات المحلية واللجنة العليا للمشاريع والإرث باعتبارها شريكنا في قطر، ومنظمة العمل الدولية من أجل إحداث تغيير إيجابي، ويسرّنا للغاية أن نرى هذا وقد تحوّل إلى تطور ملموس في مجال حقوق العمال".

وأردف قائلاً: "يُظهر تحقيق هذا الإنجاز قبل فترة طويلة من انطلاق البطولة قدرة كأس العالم ™FIFAعلى جلب تغيير إيجابي، وترك إرث مستدام. لا يزال هناك بالتأكيد مجال لتحقيق المزيد من التطور، وسنستمرّ في العمل عن كثب مع كافة الشركاء للترويج لخطة عمل تقدمية تعود بفائدة مستدامة على كافة العمال في قطر، سواء كانوا منخرطين في التحضير للبطولة أم لا".

يُذكر أن مجموعة من المنظمات الدولية الأخرى قد نوّهت بالقانون الجديد، ولا سيما الاتحاد الدولي لنقابات العمال، ومنظمة العفو الدولية، ومركز الرياضة وحقوق الإنسان.

استكشف هذا الموضوع